معلومات عامه
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 أبيات عن الصحبة والصداقة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hirochima_no
وسام فضي
وسام فضي
avatar

عدد المساهمات : 1034
تاريخ التسجيل : 22/03/2008
العمر : 38
الموقع : عيساوي للمعلومات

مُساهمةموضوع: أبيات عن الصحبة والصداقة   الإثنين مايو 04, 2009 11:33 pm

قال الشاعر:

تكثّر من الإخوان ما استطعت أنّهم *** بطونٌ إذا استنجدتهم وظـهـور
وليس كثيراً ألف خلًّ وصـاحـبٍ *** وإن عـدواً واحـداً لـكـثـير
فإن الـداء أكـثـر مـا تـراه *** يكون من الطّعام أو الشـراب
وإنّك قلّما اسـتـكـثـرت إلاّ *** وقعت على ذئابٍ فـي ثـياب
فدع عنك الكثير فكـم كـثـيرٍ *** يعاب وكم قليلٍ مسـتـطـاب



وأنشد الإمام أحمد بن يحيى رحمه الله:
من عفّ خفّ على الصديق لقاؤه *** وأخو الحوائج وجهه مبذول
وأخوك مَنْ وفَّرْتَ ما في كيسـه *** فـإذا استعنت به فأنت ثقيل


وقال آخر:

تجنب صديق السوء واصرم حباله *** وإن لم تجد عنه محيصاً فداره
وأحبب حبيب الصدق واحذر مراءه *** تنل منه صفو الود ما لم تماره



وقال الخوارزمي :

لا تصحب الكسلان في حاجاتـه *** كم صالحٍ بفساد آخـر يفـسـد
عدوي البليد إلى الجليد سـريعةٌ *** والجمر يوضع في الرماد فيخمد



وقال صالح بن جناح :
وصاحب إذا صاحبت حراً مبرّزا *** يزين ويزرى بالفتى قـرنـاؤه


وقال منصور بن محمد الكريزي :

أغمض عيني عن صديقي كأنني *** لديه بما يأتي من القبح جاهل
وما بي جهل غير أن خليقتي *** تطيق احتمال الكره فيما أحاول
متى ما يريني مفصل فقطعته *** بقيت ومالي في نهوضي مفاصل
ولكن أداريه وإن صح شدني *** فإن هو أعيا كان فيه تحامل


وَقَالَ الشَّاعِرُ:

إذَا مَا حَالَ عَهْدُ أَخِيك يَوْمًا *** وَحَادَ عَنْ الطَّرِيقِ الْمُسْتَقِيمِ
فَلاَ تَعْجَلْ بِلَوْمِك وَاسْتَدِمْهُ *** فَإِنَّ أَخَا الْحِفَاظِ الْمُسْتَدِيمُ
فَإِنْ تَكُ زَلَّةٌ مِنْهُ وَإلا *** فَلاَ تَبْعُدْ عَنْ الْخُلُقِ الْكَرِيمِ



قال علي رضي الله عنه :

فلا تصحب أخا *** الجهل وإياك وإياه
فكم من جاهل أردى *** حليمـاً حين آخاه
يقاس المرء بالمرء *** إذا ما المرء ماشاه
و للشيء من الشيء *** مقاييس وأشباه
وللقلب على القلب *** دليل حين يلقاه



وقال آخر:

عن المرء لا تسأل وسل عن قرينه *** فكلّ قرينٍ بالمقارن مـقـتـدى




وقال آخر:

إذا ما بدت من صاحب لك زلة *** فكن أنت محتالاً لزلتـه عذراً
أحب الفتى ينفي الفواحشَ سمعُه *** كأن به عن كل فاحشة وقرا
سليم دواعي الصدر لا باسط أذى *** ولا مانع خيراً ، ولا قائل هجرا



وقال آخر:

وما بقيت من اللذات إلا *** محادثة الرجال ذوى العقول
وقد كنا نعدهم قليلاً *** فقد صاروا أقل من القليل



وقال آخر:

بلوت الناس قرناً بعد قرن *** فلم أر غير خيال وقال
ولم أر في الخطوب أشد وقعاً *** وأمضي من معاداة الرجال
وذقت مرارة الأشياء طراً *** فما شيء أمر من السؤال




وقال آخر:

وكنت إذا الصديق أراد غيظي *** وشرقني على ظمأٍ بريقي
غفرت ذنوبه وكظمت غيظي *** مخافة أن أعيش بلا صديق




وقال آخر:

إذا لم أجــد خلاً تقياً يؤانســني *** فوحدتي خيرٌ وأشهى من غويٌ أعاشره
وأجلـــس وحدي للعبادة آمناً *** أقرَّ لعيني من جلــــيسٌ أحاذره




وقال آخر:

إذا ما أتت من صاحب لك زلة *** فكن أنت محتالاً لزلته عذرا




وقال آخر:

إن أخا الصدق من يسعي معك *** ومن يضر نفسه لينفعك
ومن إذا ريب الزمان صدعك *** شتت فيك شمله ليجمعك




وقال آخر:

وليس أخي من ودني بلسانه *** ولكن أخي من ودني وهو غائب
ومن ماله مالي إذا كنت معدماً *** ومالي لــه إن أعوزته النوائب




وقال أبو تمام:

من لي بإنسان إذا أغضبته *** وجهلت كان الحلم رد جوابه
وإذا صبوت إلى المدام شربت من *** أخلاقه وســكرت من آدابه
وتراه يصغي للحديث بطرفه *** وبقلبه ولعله أدري به




وقال آخر:

فإذا ظفرتَ بذي الوفـــ *** ــاء فحُط رحلكَ في رِحابهْ
فأخوك مَن إن غـاب عنـ *** ـك رعى ودادك في غيابهْ
وإذا أصابك ما يســوءُ *** رأى مصابكَ من مصابهْ
ونراه يَيْجَعُ إن شكوتَ *** كأن ما بك بعض ما بهْ




وقال عبدالله بن المبارك:
وإذا صاحبت فاصحب ماجدا ذا حياء وعفاف وكرم
قوله للشيء: لا، إن قلت لا *** وإذا قلت: نعم قال: نعم




وقال آخر:

أنت في الناس تـقاس *** بالذي اخترت خليلاً
فاصحب الأخيار تعلو *** وتـنل ذكراً جميلاً



وقال آخر:

( ومن لم يغمض عينه عن صديقه *** وعن بعض ما فيه يمت وهو عاتب




وقال آخر:
إذا كنت في كل الأمور معاتباً *** صديقك لم تلق الذي لا تعاتبه
فعش واحداً أو صـل أخاك فإنـه *** مقـارف ذنـبٍ مرةً ومجانبه
إذا أنت لم تشرب مراراً على القذى *** ظمئت وأيّ الناس تصفو مشاربه




وقال آخر:

نافس، إذا نافست في حكمة *** آخ، إذا آخيت ، أهل التـقى
ما خير من لا يرتجي نفعه *** يوماً، ولا يؤمن منه الأذى




وقال آخر:

ومن يكن الغراب له دليلا *** يمر به على جيف الكلاب




وقال آخر:

فما كثر الأصحاب حين نعدهم *** ولكنهم في النائبات قليل




وقال آخر:

خليلي جربت الزمان وأهله *** فما نالني منهم سوى الهم والعنا
وعاشرت أبناء الزمان فلم أجد *** خليلاً يوفي بالعهود ولا أنا



وقال آخر:

إذا كنت في قومٍ فاصحب خيارهم *** ولا تصحب الاردى فتردى مع الردي
عن المرء لا تسل وسل عن قرينه *** فكل قرينٍ بالمقــــــارن يقتدي




وقال آخر:

واحذر مؤاخــــاة الدنيء لأنه *** يعدي كما يعدي الصحيح الأجرب
واختر صديقك واصطفيه تفاخراً *** إن القرين إلى المقارن يُنســب




وقال آخر:

مجالسـة السفيه سفاه رأيٍ *** ومن عقلٍ مجالسة الحكيـم
فإنـك والقرين معاً سواءٌ *** كما قُدَّ الأديمُ من الأديـمِ




وقال الشافعي:

إذا المرء لم يرعـاك إلا تكلفــا *** فدعه ولا تـكثر عليه التأسفــا
ففي الناس أبدال وفي الترك راحة *** وفي القلب صبر للحبيب ولو جفا
فما كل من تهواه يهـواك قلبـه *** ولا كل من صافـيته لك قد صفا
إذا لم يكن صفو الوداد طبيعــة *** فلا خـير في ود يجيء تكلـفـا
ولا خـير في خـل يخـون خليله *** ويلقاه من بعد الـمودة بالجفــا
وينكر عيشاً قد تقـادم عهــده *** ويظهر سراً كان بالأمس قد خفـا
سلام على الدنيا إذا لم يكن بهـا *** صديق صدوق صادق الوعد منصفا



يقول الشاعر:

مازح صديقك إن أراد مزاحا *** فإذا أباه فلا تزده جماحا
فلربما مزح الصــديق بمزحةٍ *** كانت لبدء عداوةٍ مفتاحا




يقول المتنبي:

شَرُّ البِلادِ مَكانٌ لا صَديقَ بِهِ *** وَشَرُّ ما يَكسِبُ الإِنسانُ ما يَصِمُ




يقول المتنبي:

وَحيدٌ مِنَ الخُلانِ في كُلِّ بَلدَةٍ *** إِذا عَظُمَ المَطلوبُ قَلَّ المُساعِدُ




يقول سليمان بن عبد العزيز الشقحاء:

أضاحك الصحب مسروراً برؤيتهم *** لا حبذا كل خل غيــر مبتسـم




يقول المتنبي:

فليت هوى الأحبة كان عدلاً *** فحمل كل قلبٍ ما أطاقا



ويقول أيضاً:

لولا مفارقة الأحباب ما وجدت *** لها المنايا إلى أرواحنا سبلا




ويقول أيضاً:

كفى بك داءً أن يكون الموت شافيا *** وحسب المنايا أن يكن أمانيا




ويقول أيضاً:

أما في هذه الدنيا كريم *** تزول به عن النفس الهموم



ويقول أيضاً:

أما تغلط الأيام في بأن أرى *** صديقاً تباعد أو عدواً تقرب




ويقول أيضاً:

ومن العداوة ما ينالك نفعُهُ *** ومن الصداقة ما يضر ويؤلمُ



منقول
أرجو من إخواننا المشاركة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aissaoui.allgoo.net/profile.forum?mode=editprofile&page_p
Zoulal
وسام فضي
وسام فضي
avatar

عدد المساهمات : 282
تاريخ التسجيل : 27/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: أبيات عن الصحبة والصداقة   الأربعاء مايو 13, 2009 2:30 pm

ا لسلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
أخي هيروشيما إذا سمحت لي أن أشركك الموضوع بأمثال أغلبيتها منقولة و بعضها معروفة على الألسنة





كل غريب للغريب نسيب

ابذل لصديقك دمك ومالك

غبن الصديق نذالة

احذر عدوك مرة وصديقك ألف مرة فإن انقلب الصديق فهو أعلمبالمضرة


أخوك من صَدَقك لا من صدّقك

خير الإخوان أقدمهم

إذا صُنْتَ المودة كان باطنها أحسن منظاهرها

إذا كنت في كل الأمور معاتبا صديقك لم تلق الذي لاتعاتبه

اعرف صاحبك واتركه

الإمارة حلوة الرضاع مُرَّةُ الفطام

الجار أولى بالشُّفْعَةِ

الجار قبل الدار

الصديق إما أن ينفع وإما أن يشفع

الصديق وقت الضيق

العتاب هدية الأحباب

الغائب عُذْرُه معه

اللهم قني شر أصدقائي أما أعدائي فأنا كفيلبهم

الناس لبعضهاالوَحْدَةُ خير من جليس السوء

إن أخاك من واساك


إن المعارف في أهل النهى ذمم

إن لم يكن وفاق ففراق

تزاوروا ولا تتجاوروا

تعاشروا كالإخوان وتحاسبوا كالغرباء

تعاشروا كالإخوان وتعاملوا كالأغراب

تقاربوا بالمودة ولا تتكلوا علىالقرابة

جليس المرء مثله

الجنة بدون ناس لا تُداس

جواهر الأخلاق تصفها المعاشرة

خير المال ما وَجَّهْتَهُوِجْهتَه

خير المحادث والجليس كتاب تخلو به إن ملّكالأصحاب

سافر تجد عوضا عما تفارقه

شدة الألفة تزيل الكلفة

شر البلاد بلاد لا صديق فيه
صاحب إذا صاحبت كل ماجد سهل المحيا طلقمُسَاعِدِ

صحبة السوء مفسدة للأخلاق

صديقك حين تستغنى كثير وما لك عند فقرك منصديق

عليك بالإخوان فإنهم في الرخاء زينه وفي البلاءعُدَّةٌ

عن المرء لا تسأل وسل عن قرينه

عند الشدائد تعرف الإخوان

فخير ما كسبت إخوان الثقة أنس وعون في الأمورالموبقة

في الشدائد يعرف الإخوان

قول الحق لم يدع لي صديقا

كثرة العتاب تفرق الأحباب

كثرة العتاب تورث البغضاء

ما استبقاك من عرضك للأسد

ما تواصل اثنان فطال تواصلهما إلا لفضلهما أو لفضلأحدهمامن جاور السعيد يسعد ومن جاور الحداد ينحرقبناره

وكل قرين بالمقارن يقتدى

ولست بمستبق أخا لا تَلُمُّهُ على شعث أي الرجالالمهذب!

عدو عاقل خير من صديق جاهل

يقول ابن الرومي :
عدوك من صديقك مستفاد ............. فلا تستكثرن منالصحاب



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Zoulal
وسام فضي
وسام فضي
avatar

عدد المساهمات : 282
تاريخ التسجيل : 27/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: أبيات عن الصحبة والصداقة   الأربعاء مايو 13, 2009 2:47 pm


روووووووووو سلام من جديد
و عن صحبة و الصداقة أضيف...

الحمد لله وحده والصلاة على من لا نبي بعده، نبينا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين إلى يوم الدين، أما بعد:
فإن للصحبة آداباً قلّ من يراعيها. ولذلك فإننا كثيراً ما نجد المحبة تنقلب إلى عداوة، والصداقة تنقلب إلى بغضاء وخصومة، ولو تمسك كل من الصاحبين بآداب الصحبة لما حدثت الفرقة بينهما، ولما وجد الشيطان طريقاً إليهما.
ومن آداب الصحبة التي يجب مراعاتها:
أن تكون الصحبة والأخوة في الله عز وجل.
أن يكون الصاحب ذا خلق ودين، فقد قال عليه الصلاة والسلام : { المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل } .
أن يكون الصاحب ذا عقل راجح.
أن يكون عدلاً غير فاسق، متبعاً غير مبتدع.
ومن آداب الصاحب: أن يستر عيوب صاحبه ولا ينشرها.
أن ينصحه برفق ولين ومودة، ولا يغلظ عليه بالقول.
أن يصبر عليه في النصيحة ولا ييأس من الإصلاح.
أن يصبر على أذى صاحبه.
أن يكون وفياً لصاحبه مهما كانت الظروف.
أن يزوره في الله عز وجل لا لأجل مصلحة دنيوية.
أن يسأل عليه إذا غاب، ويتفقد عياله إذا سافر.
أن يعوده إذا مرض، ويسلم عليه إذا لقيه، ويجيبه إذا دعاه، وينصح له إذا استنصحه، ويشمته إذا عطس، ويتبعه إذا ماتأن ينشر محاسنه ويذكر فضائله.
أن يحب له الخير كما يحبه لنفسه.
أن يعلمه ما جهله من أمور دينه، ويرشده إلى ما فيه صلاح دينه ودنياه.
أن يذبّ عنه ويردّ غيبته إذا تُكلم عليه في المجالس.
أن ينصره ظالماً أو مظلوماً. ونصره ظالماً بكفه عن الظلم ومنعه منه.
ألا يبخل عليه إذا احتاج إلى معونته، فالصديق وقت الضيق.
أن يقضي حوائجه ويسعى في مصالحه، ويرضى من بره بالقليل.
أن يؤثره على نفسه ويقدمه على غيره.
أن يشاركه في أفراحه، ويواسيه في أحزانه وأتراحه.
أن يكثر من الدعاء له بظهر الغيب.
أن ينصفه من نفسه عند الاختلاف.
ألا ينسى مودته، فالحرّ من راعى وداد لحظة.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
samsouma_
وسام فضي
وسام فضي
avatar

عدد المساهمات : 224
تاريخ التسجيل : 22/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: أبيات عن الصحبة والصداقة   الأربعاء مايو 13, 2009 8:38 pm

سلام الله عليكم

بارك الله فيك اخي على الأبيات الشعرية والله موضوع قيم ماشاء الله

مشكورة اختي زولال على تفاعلك مع الموضوع

الصداقة بالنسبة لي هي كالتالي :..صفاء ..أسرار ..سلام ..حب ..أحزان ..تنافس ..فرح ..مشاعر..وراحة ...

فالصداقة كنز لا يفنى وما احلى الصديق في وقت الضيق ...المخلص ..الوفي ..الصادق في صداقته ...والمحب لي صديقه .


الف شكر لكما اختي زولال واخ هيروشيما ...تقبلوا تحياتي













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hirochima_no
وسام فضي
وسام فضي
avatar

عدد المساهمات : 1034
تاريخ التسجيل : 22/03/2008
العمر : 38
الموقع : عيساوي للمعلومات

مُساهمةموضوع: رد: أبيات عن الصحبة والصداقة   الأربعاء مايو 20, 2009 5:12 pm

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

شكرا اخواتي في الله زولال و سمسومة على ردودكم الجميلة.

عاشِـرْ أُنَاسـاً بِالـذَّكَـاءِ تَمَيَّـزُوا *** وَاخْتَـرْ صَدِيقَكَ مِنْ ذَوِي الأَخْـلاقِ.

جميل الزهاوي



سَـلامٌ عَلى الدُّنْيـا إِذَا لَمْ يَكُـنْ بِـهَا **** صَـدِيقٌ صَدُوقٌ صَادِقُ الوَعْدِ مُنْصِفَـا
الإمام الشافعي





من يبحث عن صديق بلا عيب ، يبقى بلا صديق ..... فلا بد ان نصبر على أصدقائنا و ان نتحملهم..لانه لا يوجد شخص في هده الدنيا بلا عيوب.


تحياتي لكل من يرد على الموضوع...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aissaoui.allgoo.net/profile.forum?mode=editprofile&page_p
 
أبيات عن الصحبة والصداقة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عيـــــساوي للمعـلــومــــــات :: قسم الشعر و الخواطر-
انتقل الى: